باكستاني يقتل نفسه بسبب مقطع «تيك توك»

لقي شاب باكستاني  مصرعه، بعدما أطلق النار على رأسه عن طريق الخطأ، خلال تصويره مقطع فيديو أراد نشره على «تيك توك»،

وصوّب الشاب حميد الله، المعروف محلياً لدى متابعي الشبكات الاجتماعية، على صدغه مسدساً عائداً لصديق له من دون علمه بأنه محشو بالرصاص.

وقال مسؤول الشرطة في وادي سوات، شمال غربي باكستان، بادشاه حضرت، إن «الشاب توفي على الفور». وأوضح، أن «هذا الشاب كان مشهوراً على النطاق المحلي، ونشطاً على «تيك توك»».

ولم يُنشر مقطع الفيديو على «تيك توك»، لكن أصدقاء الشاب تداولوه في ما بينهم قبل أن ينتشر على نطاق واسع.

والشاب له نحو 600 مقطع فيديو عبر «تيك توك»، حيث يتابعه أكثر من ثمانية آلاف شخص.

طباعة