تفاصيل جديدة في قضية مقتل مخرج إيراني على يد والده

كشفت تقارير صحافية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل جديدة بشأن قضية المخرج الإيراني باباك خرمدين، الذي عثر على جثته مقطعة داخل أحد مستوعبات النفايات غرب طهران قبل أيام.

وأقر والد المخرج القتيل، في وقت سابق بارتكابه هذه الجريمة، ليعترف مؤخرًا بأنه قتل ابنته أيضا عام 2018 وقطع جثتها، كما قتل قبلها صهره عام 2011، وترك كل جثة في مكان"، بحسب رئيس محكمة جنايات طهران.

واعترف الرجل سابقًا أنه تشاجر مع ابنه بعد خلافات طويلة بينهما، قائلًا: "كان ابني أعزب، وكانت الخلافات بيننا كثيرة. لقد قمت صباح الأحد بتخديره بعقاقير ثم طعنته حتى الموت"، مضيفًا: "لأتمكن من إخراج جثته، مزقتها أشلاء وألقيتها في أقرب سلة مهملات في الشارع".

من جهتها، قالت والدة بابك خرمدين، التي ظهرت في الفيديو بجوار زوجها بعد القبض عليهما، لست حزينة أو نادمة على ما فعلت، ومقترح القتل جاء من الأب، وأنا وافقت عليه، لأن ابني كان يضربني.

تم العثور على جزء من جثة بابك خرمدين، المخرج السينمائي الذي يبلغ من العمر 47 عامًا، صباح يوم الأحد الماضي في بلدة إكباتان.

طباعة