المخابرات الألمانية تؤسس حسابا لها على إنستغرام

توسع وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية (بي إن دي) أنشطتها على وسائل التواصل الاجتماعي بتأسيس حساب خاص بها على "إنستغرام".

وأطلقت المخابرات الخارجية الألمانية، ومقرها حي ميته في برلين، اليوم الاثنين قناتها الخاصة على الشبكة الاجتماعية، التي تحظى بشعبية خاصة بين المراهقين والشباب. وتهدف الوكالة من هذه الخطوة إلى جذب الكوادر الشابة.

وقال رئيس الاستخبارات، برونو كال، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في برلين: "يجب أن يكون صاحب العمل الحديث متواجدا أيضا حيثما يصول ويجول متقدمين محتملين".

تجدر الإشارة إلى أن وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية كانت معروفة سابقا بتحفظها الصارم في الرأي العام.

وبالإضافة إلى موقع حديث على الإنترنت، يوجد لوكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية حسابا على "يوتيوب" منذ نوفمبر 2018، إلا أن عدد مشتركيها هناك يبلغ حوالي ألف.

وفي مارس الماضي، بدأت المخابرات حملة توظيف تستهدف أوساط قراصنة الإنترنت على "تويتر". ومع ذلك، لا تخطط المخابرات الخارجية الألمانية لتأسيس حساب على على "تويتر" على غرار المخابرات الداخلية الألمانية المعروفة باسم "الهيئة الاتحادية لحماية الدستور"، التي يبلغ عدد متابعيها على المنصة الاجتماعية نحو 28 ألف متابع.

طباعة