"واتساب" تنفّذ تهديدها.. لمن رفض التحديث

أعلنت إدارة منصة "واتساب" مساء أمس الجمعة، أنها بدأت تقييد خدماتها لمن رفض تحديث اتفاق الاستخدام.

ومن شأن هذه الخطوة أن توقف ميزات التطبيق حتى الموافقة على الشروط، وذلك وفقاً لما أعلنته المنصة حال لم يوافق المستخدمون على شروط الخدمة الجديدة بحلول 15 مايو.

نشرت الشركة يوم 11 مايو بلاغا يفيد بأن الإخطارات بضرورة الموافقة على التحديث ستكون غير قابلة للرفض خلال عدة أسابيع "واعتبارا من هذا الوقت سيتم تقييد خدمات واتساب حتى قبول التحديث"، مبينة أن الفترة الزمنية ستكون مختلفة لدى المستخدمين.

وأشارت الشركة إلى أن المستخدمين الذين سيرفضون المصادقة على الاتفاق المحدث سيتم حرمانهم من الوصول إلى قائمة المراسلات والرد على الاتصالات.

وسبق أن أعلنت إدارة "واتسآب" أنها حدثت اتفاق الاستخدام حيث أضافت فيه بندا حول نقل البيانات الشخصية للمستخدمين إلى "فيسبوك" التي يدخل ضمنها هذا التطبيق، وذلك لتحليل ميولهم وعاداتهم في مصلحة المنصات الأخرى التابعة للشركة.

وأثار هذا الإجراء غضبا واستياء لدى مستخدمي "واتسآب" في كل أنحاء العالم، حيث بدأوا بإلغاء تسجيلهم في هذه المنصة، وانتقلوا إلى تطبيقات أخرى للتواصل الاجتماعي، خاصة "تيليغرام".

طباعة