هل يجب تطعيم الأطفال بلقاح كورونا؟

حث رئيس الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال الآباء الدكتور لي سافيو بيرز على تطعيم أطفالهم بمجرد أن يصبحوا مؤهلين لذلك، حيث وافقت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على استخدام لقاح فيروس كورونا المستجد، الذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتيك للأطفال للذين تبلغ أعمارهم 12 عاما، في توسيع لبرنامج التطعيم في الولايات المتحدة، بدأت آلاف الأسئلة تجول في خواطر ملايين الأهل حول العالم.

وأكدت إدارة الأغذية والعقاقير أن التجارب السريرية التي أجرتها فايزر، أظهرت أن اللقاح آمن وفعال، بحسب ما جاء في موقع "العربية".

أتى ذلك، بعد أن شارك 2260 شخصا من هذه الفئة العمرية، في التجربة، وتلقى نصفهم نفس جرعة اللقاح التي تلقاها الكبار، في حين أخذ النصف الآخر دواء وهميا (بلاسيبو) للمقارنة.

وذكرت الإدارة أن معدل الأمان في الفئة العمرية بين 12 و15 عاما مماثلا للفئة بين 16 و25 عاما الذين تلقوا اللقاح.

كما أوضحت أن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعا كانت فقط ألم في مكان الحقن وإرهاق وصداع ورجفة وألم في العضلات وحمى وألم في المفاصل.

وتعرض معظم الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد-19 لأعراض طفيفة أو كانوا بدون أعراض على الإطلاق، لكنهم رغم ذلك، ليسوا في مأمن من خطر الإصابة بمرض شديد.

طباعة