اختناق طفلة أثناء الرضاعة بعد وفاة والدتها المفاجئ في الأرجنتين

توفيت طفلة حديثة الولادة خنقاً بعدما لاقت والدتها حتفها بشكل مفاجئ أثناء الرضاعة في السرير.
 
وتعاني ماريانا أوجيدا (30 عاماً) من الأرجنتين، وهي أم لثلاثة أطفال، من ارتفاع ضغط الدم وقد أُصيبت بسكتة قلبية، ما أدى إلى اختناق الطفلة التي كانت تُرضعها في ذلك الوقت.
 
وكانت ابنة ماريانا الكبرى في زيارة لجدتها عند وقوع الحادثة وعلى غير العادة، فلم تحضر لإصطحابها ولم تجب على الاتصالات المتكررة مما أثار قلق أفراد الأسرة. فاتصل الزوج غابرييل، الذي كان في العمل في تلك الأثناء، بزوجته مراراً وتكراراً حتّى أجاب ابنه البالغ من العمر ثلاث سنوات على الهاتف أخيراً وقال:"أمي لا تزال نائمة".

فأسرع غابرييل إلى المنزل  في كورينتس بالأرجنتين ليكتشف أنّ زوجته قد توفيت في الفراش مع ابنته البالغة من العمر شهرين.
 
وأشارت هيئة الخدمات الصحية الوطنية إلى أن ارتفاع ضغط الدم قد يزيد من خطر تعرض الشخص لنوبة قلبية أو سكتة دماغية إذا لم يتم معالجته ولا تزال التحقيقات مستمرّة.

 

طباعة