ما هي ميّزات لقاح سينوفارم الصيني وكيف يعمل؟

حاز قبل أيام لقاح كورونا الذي طورته شركة سينوفارم الصينية، على موافقة منظمة الصحة العالمية، للاستخدام في حالات الطوارئ.

وأوصت لجنة خبراء اللقاحات التابعة للمنظمة بلقاح سينوفارم، وهو أول لقاح صيني يتلقى الضوء الأخضر من المنظمة، للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق.

وكانت الدول العربية في طليعة الدول التي اعتمدت لقاح سينوفارم في حملتها القومية للتطعيم ضد الفيروس، وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة، التي سجلت لقاح سينوفارم وأعطته الموافقة على الاستخدام الطارئ في حملات التطعيم.

وفي مطلع العام الجاري، منحت السلطات الصحية في مصر اللقاح الصيني رخصة الاستخدام محلياً في حملة التطعيم التي بدأتها بالأطقم الطبية، كما تسلمت آلاف الجرعات منه حتى الآن.

وقامت كل من شركة "جي 42 للرعاية الصحية" في الإمارات و"سينوفارم سي إن بي جي"، خلال العام الماضي، بالتعاون في إجراء المرحلة الأولى للتجارب السريرية الثالثة للقاح غير النشط ضد فيروس كورونا في عدد من دول المنطقة بينها الإمارات ومصر والأردن بمشاركة أكثر من 43000 متطوع.

وقال مدير التطعيمات بالشركة المصرية للمستحضرات الحيوية واللقاحات (حكومية)، مصطفي محمدي، إن هذا اللقاح متميز للغاية، ولا يقل في أهميته وفعاليته وأمانه عن اللقاحات التي أجيزت من منظمة الصحة العالمية قبل ذلك.

وأضاف محمدي في تصريحات لـ"سكاي نيوز"، أنه تم إجراء تجارب سريرية على اللقاح الصيني في مصر بالمرحلة الثالثة، ولذا نستخدمه منذ بداية الحملة القومية للتطعيم بلقاحات كورونا.

وكان محمدي أحد المشرفين على التجارب السريرية التي أجريت على اللقاح الصيني في مصر أواخر العام الماضي.

وأوضح أن هذا اللقاح ترتفع فيه نسبة الأمان بالمقارنة بباقي اللقاحات الأخرى، كونه جرى تصنيعه بالتقنية التقليدية في تصنيع اللقاحات مثل لقاح الإنفلونزا، والذي يعتمد على تقنية الفيروس المعطل أو "الميت".

وتابع أن "هذا اللقاح قادر على تحفيز جهاز المناعة وإحداث استجابة مناعية كافية لتحقيق الوقاية ولا يوجد به عوامل خطورة".

وشدد محمدي على أن وزارة الصحة المصرية لم ترصد أعراضا جانبية خطيرة أو غير متوقعة على المواطنين الذين تلقوا هذا اللقاح، وجاءت كافة الأعراض الجانبية التي أبلغ عنها في النطاق المقبول في مثل حالات الحصول على أي لقاح، مثل ألم في موضع التطعيم، أو ارتفاع طفيف في درجة الحرارة سرعات ما يزول.

ويعمل لقاح سينوفارم عن طريق دفع الجهاز المناعي للإنسان لصنع أجسام مضادة لفيروس كورونا، والتي ترتبط بالبروتينات الفيروسية، مثل ما يسمى بالبروتينات الشوكية التي ترصع سطح الفيروس.

وبمجرد التطعيم بلقاح سينوفارم، يمكن لجهاز المناعة الاستجابة لعدوى فيروسات كورونا الحية، حيث تنتج الخلايا المناعية أجساما مضادة تستهدف "بروتين سبايك"، مما يمنع الفيروس من دخول الخلايا، وقد تمنع أنواع أخرى من الأجسام المضادة الفيروس بوسائل أخرى.

وسبق لوزارة الصحة المصرية، التأكيد على أن اللقاح ثبت فعاليته بنسبة 86 بالمئة، وقدرته على إنتاج الأجسام المضادة بنسبة 99 بالمئة، وقدرته على متع حدوث الاصابات المتوسطة والعنيفة بنسبة 100 بالمئة

طباعة