45 ألف متطوع لقتل الثور الأمريكي «البيسون»

تطوع أكثر 45 ألف أمريكي لمساعدة مسؤولين في منتزه «جراند كانيون» الوطني بولاية أريزونا الأمريكية، لقتل مئات من ثيران «البيسون» التي تتهمها السلطات بتدمير الموارد الطبيعة في تلك المنطقة.

وذكرت صحيفة «الجارديان»، البريطانية أن حديقة جراند كانيون وافقت على خطة لتقليل قطيع البيسون بالقرب من حافتها الشمالية، ونشرت إعلاناً عن حاجتها ل12 صياداً ماهراً، فتقدم في غضون يومين، أكثر من 45 ألف متطوع، 15% منهم من ولاية أريزونا، فيما ثلث المتقدمين من تكساس وكاليفورنيا وكولورادو ويوتا.

وسيختار مسؤولو المنتزه، 25 اسماً من خلال اليانصيب، ثم يُرْسَل المتأهلون للتصفيات النهائية.

وقالت المتحدثة باسم «جراند كانيون»، كايتلين توماس،إن أول 12 شخصاً يقدمون المعلومات التي طلبها المنتزه سيكونون جزءاً من برنامج المتطوعين في الخريف.

وينتظر الصيادين عمل شاق، إذ سيكون عليهم اصطياد الثور الضخم، مشياً على الأقدام في مناطق ثلجية، على ارتفاع 2438 متراً، حيث لا يمكن استخدام وسائل النقل، وسيحتاجون أيضاً إلى نقل جثث البيسون، والتي يمكن أن تكون ثقيلة جداً، إذ قد يصل وزن الثور الواحد إلى 2000 رطل.

وسيُطلب من كل متطوع اجتياز دورة تدريبية حول سلامة الأسلحة النارية واختبار إجادة الرماية.

وجاء قرار قتل البيسون، بعدما أصدرت المنتزه دراسة في العام 2017 الماضي، دعت إلى نقل مزيد من تلك الحيوانات من منطقة الحافة الشمالية، إذ تهدد المناطق الأثرية والموارد الطبيعية وتهدر المياه.

وتخطط سلطات المنتزه إلى خفض أعداد البيسون المقدرة بحوالي 600 بيسون في شمال جراند كانيون، إلى أقل من 200 عن طريق قتلها أو نقلها.

طباعة