انسحاب أكبر شخص معمّر في العالم من مسيرة الشعلة الأولمبية

قال مسؤول في دار لرعاية المسنين يقيم فيه أكبر شخص معمّر في العالم اليوم الأربعاء، وهي سيدة يابانية تبلغ من العمر 118 عاما، إنها قررت عدم المشاركة في مسيرة شعلة أولمبياد طوكيو 2020 بسبب مخاوف من الجائحة.

وأضاف المسؤول أن كاني تاناكا، التي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، كانت واحدة من المشاركين في مسيرة الشعلة في فوكوكا بجنوب اليابان والتي تبدأ في 11 مايو.

وقال المسؤول من دار رعاية المسنين "تلقينا رسالة بالبريد الإلكتروني من أسرتها تقول إنها ترغب في الانسحاب من مسيرة الشعلة لأنها وأسرتها يشعرون بالقلق من انتشار الفيروس في دار المسنين".

وتعرضت مسيرة الشعلة الأولمبية، التي بدأت في مارس، لانتكاسات بسبب تفشي فيروس كورونا. وقالت اللجنة المنظمة لطوكيو 2020 يوم الأحد إن ستة أشخاص ساعدوا في مسيرة الشعلة جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية لكوفيد-19 ليرتفع عدد الحالات المرتبطة بالحدث إلى ثماني.

وكان من المقرر أن يشارك بعض المشاهير في مسيرة الشعلة لكنهم انسحبوا لأسباب تتعلق بالسلامة في خضم الجائحة.

وأعلنت اليابان الشهر الماضي حالة طوارئ مرتبطة بكوفيد-19 في مناطق مكتظة بالسكان ومن بينها طوكيو وأوساكا من أجل الحد من ارتفاع حالات العدوى.

وذكرت صحيفة يوميوري اليوم الأربعاء أن الحكومة تدرس تمديد هذه الإجراءات.

طباعة