صانعا محتوى يتحايلان على إجراءات "كورونا" بخدعة الكمامة في أندونيسيا

يواجه صانعا محتوى على موقع "يوتيوب"، قرارا بطردهما من جزيرة بالي الإندونيسية، بعدما اتهامهما بالتحايل على إجراءات الوقاية من جائحة كورونا وخرقها بشكل متعمد، وفقا لما جاء في موقع "سكاي نيوز".

ونشرت الشابة مقطع فيديو ظهرت فيه الشابة وهي تخرق إجراء ارتداء الكمامة، وقامت السلطات المحلية في بالي بمصادرة جوازيهما وربما سيتم إجبارهما على مغادرة البلد بشكل نهائي.

وتظهر الشابة في مقطع فيديو تحاول الدخول إلى متجر دون كمامة ما أدى إلى منعها من الدخول، وبعد لحظات، قامت صانعة المحتوى برسم كمامة على وجهها، فتمكنت من الدخول بطريقة "مخادعة"، متحدية إجراءات تطويق وباء كورونا.

طباعة