صدمة في تركيا .. فرار مؤسس شركة عملات مشفرة بملياري دولار

قالت وسائل إعلام تركية، إن فاروق فاتح أوزر، مؤسس منصة العملات التركية المشفرة THODEX، هرب إلى خارج تركيا، من مطار إسطنبول، يوم 20 أبريل، وبحوزته 2 مليار دولار.

وأكدت صحيفة صباح التركية، أن المدعي العام فتح تحقيقا ضد أوزر بتهمة ”الاحتيال“، من خلال أنظمة المعلومات، وذلك عقب تقديم العديد من الشكاوى ضده.

وكشفت الصحيفة، أن أوزر ذهب إلى تيرانا عاصمة ألبانيا، وقد أغلقت الشركة أنظمة الإنترنت خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأضافت الصحيفة، أن المدعي العام بإسطنبول فتح تحقيقا بشأن الشركة التي يقع مقرها الرئيسي في إسطنبول منطقة كاديكوي؛ وذلك بتهمة الاحتيال المشروط وإنشاء منظمة إجرامية.

وكشفت التحقيقات، أن أوزر قام بإغلاق حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إنستغرام وتويتر، وسافر من مطار إسطنبول في يوم 20 أبريل.

وتتحدث تقارير إعلامية عن عمليات احتيال طالت أكثر من 400 ألف مشترك.

ما سبق يأتي بعد أيام من إعلان البنك المركزي التركي حظر استخدام العملات والأصول الرقمية في شراء السلع والخدمات، مشيرا في بيان مطلع الأسبوع الحالي إلى "أضرار محتملة غير قابلة للإصلاح ومخاطر كبيرة في تلك التعاملات". 

وأوضح البيان أن "العملات الرقمية وبقية الأصول الرقمية القائمة على تكنولوجيا الدفاتر الموزعة لا يمكن استخدامها، بشكل مباشر أو غير مباشر، كأداة للدفع"

طباعة