دراسة تربط آلام الظهر بزيادة خطر الوفاة لدى النساء

حدد بحث جديد من مركز بوسطن الطبي ارتفاع مخاطر الوفيات لدى النساء اللاتي يعانين من آلام الظهر مقارنة بالنساء غير المصابات به، بحسب ما جاء في وسائل إعلام روسية.

ولم تترافق آلام الظهر مع الوفيات بين الرجال ما يشير إلى أن العواقب طويلة المدى لآلام الظهر قد تختلف حسب الجنس. وتشير النتائج الإجمالية إلى أن آلام الظهر الخفيفة (الألم الذي لا يمنع الشخص من ممارسة الرياضة أو القيام بالأنشطة اليومية) من غير المرجح أن تؤثر على طول حياة المرء، ولكن خطر الوفاة زاد بين البالغين الذين يعانون من آلام الظهر الشديدة.

وهذه هي أول مراجعة أدبية منهجية حول ارتباط آلام الظهر والوفيات، وتبعها تحليل تلوي للوفيات لجميع الأسباب في 11 دراسة مع 81337 من البالغين في منتصف العمر وكبار السن. و

لم يبدُ أن العمر له تأثير على الارتباط بين آلام الظهر والوفيات في هذه المراجعة، وهي نتيجة غير متوقعة بالنظر إلى الأبحاث السابقة التي تظهر أن تأثير آلام الظهر على الإعاقة يزداد مع تقدم العمر.

ولوحظ أعلى خطر للوفيات المرتبطة بآلام الظهر في الدراسات التي شملت النساء فقط، وأولئك الذين حددوا البالغين الذين يعانون من آلام الظهر الشديدة.

طباعة