تهافت كبير للرجال على مستحضرات التجميل بسبب كورونا


كشفت شركة "شيسيدو" العالمية، وهي أكبر وأشهر شركة في اليابان لمستحضرات العناية بالبشرة والشعر، إن أحد خطوط المكياج الرجالية لديها، قد شهدت نموًا مضاعفًا خلال فترة الوباء.

واعتبر مسؤولون في الشركة، أن السبب وراء تهافت الرجال على شراء مستحضرات التجميل، هو أنهم "مجبرون على رؤية وجوههم مرارًا وتكرارًا أثناء حضور الاجتماعات عبر الانترنت، لذا هم يريدون تحسين ما يرونه".

وطبقا لمسؤول بالشركة "في السابق، معظم عملائنا من الذكور كانوا في سن المراهقة والعشرينيات من العمر، ولكن وبفضل العمل عن بُعد لدينا الآن المزيد من رجال الأعمال". مضيفا "على عكس العديد من الرجال الأصغر سنًا، الذين يريدون تغييرًا جذريًا يرغب رجال الأعمال الأكبر سنًا في إظهار نسخة أفضل قليلاً لوجوههم من خلال استخدام المكياج".

واتسعت عملية تصنيع مستحضرات التجميل الخاصة بالرجال في اليابان، في الآونة الأخيرة.


ووفقًا لشركة الأبحاث "فوجي كيزاي غروب"، نما سوق مستحضرات التجميل الرجالية بشكل هستيري، وشهد ارتفاعا ملحوظا من حوالي 600 مليار ين (أي 5.5 مليار دولار) في 2018 إلى ما يقدر بنحو 623 مليار ين (5.7 مليار دولار) في 2019.

وبعد أن أصدرت شركة "شيسيدو"، فلاتر مكياج للنساء لإضافة بعض التأثيرات على الوجه خلال عقد اجتماعات عبر الإنترنت مثل "زووم" العام الماضي، تدفقت تعليقات رجال الأعمال على حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي التي تطالب بإنزال فلاتر للرجال.

 

طباعة