العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دراسة تربط بين اللحوم الحمراء وانخفاض وظائف القلب

    ربط علماء بريطانيون استهلاك أي شكل من أشكال اللحوم الحمراء، مثل لحم البقر والضأن ولحم الخنزير، بانخفاض وظائف القلب.

    ووجد الباحثون، الذين أجروا الدراسة على نحو 20 ألف شخص، أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء والمعالجة كان مرتبطًا بانخفاض ثلاثة مقاييس مختلفة لصحة القلب.

    واللحوم المصنعة، مثل النقانق ولحم الخنزير المقدد، هي لحوم يتم حفظها عن طريق التدخين أو التمليح أو المعالجة أو إضافة مواد حافظة كيميائية.

    وهناك بعض الأدلة على أن اللحوم الحمراء تغير ميكروبيوم الأمعاء، وهذا ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات بعض المستقلبات في الدم، والتي بدورها ارتبطت بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

    كذلك، فقد تم بالفعل ربط استهلاك اللحوم الحمراء بأمراض القلب، أكبر قاتل في العالم.

    وفي الشهر الماضي، ربط فريق آخر من الباحثين من كندا بين أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، واستهلاك اللحوم المصنعة.

    ووجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الاستهلاك المنتظم للحوم الحمراء يمكن أن يرفع مستويات مادة كيميائية تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من 10 مرات.

    وقالت واضعة الدراسة الدكتورة زهرة رايسي استبراغ من جامعة كوين ماري بلندن: "أظهرت الدراسات السابقة وجود روابط بين زيادة استهلاك اللحوم الحمراء وزيادة خطر الإصابة بنوبات قلبية أو الوفاة بأمراض القلب"، وأضافت: "للمرة الأولى، قمنا بفحص العلاقة بين استهلاك اللحوم ومقاييس التصوير لصحة القلب"، لافتة الى أن هذا قد يساعدهم "في فهم الآليات الكامنة وراء الروابط التي لوحظت سابقًا مع أمراض القلب والأوعية الدموية".

    ووجد الباحثون أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء والمعالجة كان مرتبطًا بانخفاض مقاييس صحة القلب في جميع المقاييس التي تمت دراستها. وعلى وجه التحديد، كان لدى الأفراد الذين يتناولون كميات أكبر من اللحوم بطينات أصغر، وظيفة قلب ضعيفة وشرايين أكثر صلابة، وكلها علامات على صحة القلب والأوعية الدموية السيئة.

    وعلى سبيل المقارنة، اختبر الباحثون أيضًا العلاقات بين إجراءات تصوير القلب وتناول الأسماك الزيتية، والتي تم ربطها سابقًا بتحسين صحة القلب. ووجدوا أنه مع زيادة كمية استهلاك الأسماك الزيتية، تتحسن وظائف القلب وتصبح الشرايين أكثر تمددًا.

    وقالت الدكتورة رايسي: "تدعم النتائج الملاحظات السابقة التي تربط استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة بأمراض القلب، وتوفر رؤى فريدة من نوعها حول الروابط مع بنية ووظيفة القلب والأوعية الدموية".

    ومن المثير للاهتمام، أن الروابط بين مقاييس صحة القلب الثلاثة وتناول اللحوم تم تفسيرها جزئيًا فقط من خلال ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والسكري والسمنة.

    طباعة