العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أم تضطر لاختطاف ابنتها في سويسرا

    عُثِر في مصنع مهجور يضم مقيمين بصورة غير شرعية في بلدة سانت كروا ضمن كانتون فود السويسري على طفلة فرنسية تبلغ ثماني سنوات برفقة أمها، بعدما كانت اختطفت الثلاثاء في فوج (شرق فرنسا) بناء على طلب والدتها، على ما أعلن المدعي العام في مدينة نانسي اليوم.

    وأوضح المدّعي العام فرنسوا بيران أن "التحقيقات بيّنت أن لولا مونتيماغي أمضت ليلتها الأولى في سويسرا في فندق في إستافييه لو لاك (ضمن كانتون فريبور) قبل أن تستقبلها امرأة في نوفشاتيل (و) تُودَع هذا المبنى المهجور في سانت كروا".

    وتولى ثلاثة رجال خطف ميا الثلاثاء بإيعاز من والدتها لولا مونتيماغي التي فقدت حقها في الحضانة. وكانت الطفلة تقيم مع جدتها لأمها في بوليير وهي قرية ضمن منطقة فوج تقع على مسافة نحو ثلاثين كيلومتراً من إبينال.

    وطمأن مكتب المدعي العام في نانسي إلى أن ميا "تتمتع بصحة جيدة" وستُسِلَّم إلى جدتها لأمها بواسطة جهاز الحماية القضائية للشباب "الذي كُلّف على الفور إعادتها من سويسرا".

    وأوقفت السلطات السويسرية لولا مونتيماغي (28 سنة) وشخصاً آخر، ولا تزال تعمل على توقيف آخرين في هذه القضية.

    طباعة