كيف يقوي الصائم مناعته في مواجهة كورونا؟

أكد تقرير نشره موقع "بولد سكاي"، المعني بالصحة، أنه يمكن أن للصيام أن يحسن الصحة فقد يساعد في التحكم بضغط الدم، وخفض مستويات الكوليسترول، والسكر في الدم، والسمنة، والالتهابات، وزيادة التمثيل الغذائي.

كما تظهر بعض الدراسات أن الصيام مفيد أيضا للصحة العقلية، عن طريق الحد من الاكتئاب والقلق وخطر الإصابة بالخرف.

ويؤكد الأطباء أن الصيام آمن تماما حتى مع انتشار فيروس كورونا، في حال اتباع الطريقة الغذائية الصحيحة لتقوية جهاز المناعة، خاصة لدى أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وفيما يلي بعض النصائح الأساسية التي يجب مراعاتها عند صيام شهر رمضان لتقوية المناعة، وهي كالآتي:

1- المواظبة على تناول وجبة السحور، حيث إن تناول وجبتي الفطور والسحور ينشط جهاز المناعة ويعزز عملية الهضم.

2- تجنب الأطعمة المقلية والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتحولة لتأثيرها الضار على صحة الجهاز الهضمي والقلب.

3- الإكثار من تناول السوائل كالعصائر الطبيعية والشاي الأخضر إضافة إلى 2 لتر ماء أو يا يعادل 8-9 أكواب يوميا.

4- تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والكربوهيدرات المعقدة، وقت السحور فهي تستغرق وقتا طويلاً للهضم وتساعد على الشعور بالشبع طوال اليوم، مثل الأرز البني والبطاطس وخبز القمح الكامل والحبوب والفول والشوفان والبطاطا الحلوة.

5- التقليل من استهلاك السكر بحد أقصى أربع ملاعق كبيرة حيث يمكن أن يؤثر سلبا على قدرة الخلايا المناعية في محاربة الالتهابات.

6- الاهتمام بتناول الخضروات الخضراء كالبروكلي وأيضا الفاكهة مثل البطيخ والبابايا والبرتقال وغيرها.

7- الحرص على النوم لمدة 8 ساعات على الأقل يوميا.

8- التأكد من الحصول على وجبات متوازنة دون نقصان أو إفراط.

وتشير الدراسات إلى أن الصيام لمدة ثلاثين يوما يمكن أن يؤدي إلى تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء الجديدة.

وهذا بدوره يساعد في تجديد جهاز المناعة بالكامل، مما يزيد من قدرة الجسم في التصدي للعديد من الالتهابات البكتيرية والفيروسية والأمراض الأخرى.

 

طباعة