العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أميركية قتلت أطفالها تكشف السبب في لقاء تليفزيوني


    كشفت امرأة من ولاية كاليفورنيا الأميركية في مقابلة في السجن إنها أغرقت أطفالها الثلاثة الصغار لحمايتهم من سوء معاملة والدهم في خضم معركة حضانة.
     
    وقالت  لورا كاريلو في مقابلة يوم الخميس مع محطة "كيه جي إي تي - تي في": "لقد أغرقتهم ... لم أرغب في تعرضهم لمزيد من الإيذاء ... لقد وعدتهم عندما ولدوا أنني سأحميهم." وتابعت: "عانقتهم وقبلتهم وكنت أعتذر طوال الوقت ... أحببت أطفالي."
     
    وقالت: "أتمنى أن يكون أطفالي على قيد الحياة، نعم ... هل أتمنى أنه لم يكن علي فعل ذلك؟ نعم. لكني أفضل عدم تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة بشكل منتظم لبقية حياتهم".
     
    تزعم كاريلو، 30 عامًا، أن زوجها، إريك دنتون، أساء جنسيًا إلى الأطفال، وقالت إنها تأسف لقتلهم لكنها شعرت أن هذا هو السبيل الوحيد للحفاظ على سلامتهم. تم العثور على جثث أطفال كاريلو يوم السبت في لوس أنجلوس، وهم جوانا دينتون كاريلو البالغة من العمر 3 سنوات، وشقيقها تيري البالغ من العمر عامين، وشقيقتها سييرا البالغة من العمر 6 أشهر - عثرت جدتهم لأمهم على جثثهم يوم السبت في شقتها في حي ريسيدا في لوس أنجلوس.

    تم القبض عليها في وقت لاحق من ذلك اليوم في مقاطعة تولير، على بعد 200 ميل (322 كيلومترًا) شمال مكان الحادث.

    طباعة