العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ألمانيا تحظر التلقيح باسترازينيكا لأقل من 60 عاماً

    أعلنت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أن بلادها تعتزم حظر التلقيح ضد كورونا بمستحضر استرازينيكا لمن هم أقل من 60 عاما اعتبارا من اليوم وذلك بعد ظهور حالات جديدة لجلطات دموية نادرة.

    وجاء التغيير في السياسة الذي تم إقراره من قبل وزارء الصحة الألمان على المستوى الاتحادي والولايات، بعد إصدار بيانات جديدة عن آثار جانبية محتملة للقاح، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج اليوم.

    كانت اللجنة الدائمة للتطعيم أوصت بقصر إعطاء اللقاح لمن تزيد أعمارهم عن 60 عاما نظرا لندرة الآثار الجانبية التي ظهرت بينهم مقارنة بأفراد الشريحة العمرية الأصغر.

    كانت ميركل صرحت مساء أمس الثلاثاء قائلة:" هناك نتائج لا يمكن لنا ولا للجنة التطعيم تجاهلها، ونحن جميعا نعرف أن التطعيم هو أهم وسيلة في مواجهة فيروس كورونا، ومن حسن الحظ أن لدينا لقاحات مختلفة تحت تصرفنا."

    وتمثل الخطوة تحولا مذهلا بعد أن أيدت ألمانيا ودول أوروبية أخرى في بداية الأمر قصر استخدام اللقاح على الشريحة العمرية الأصغر في ظل نقص في البيانات لمن هم أكبر من 60 عاما، قبل أن توصي لاحقا باستخدامه لكل الأعمار.

    وفي وقت مبكر من هذا الشهر، علق عدد من الدول بينها ألمانيا استخدام اللقاح مؤقتا قبل أن تستأنف استخدامه بعد أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية أنه آمن.

    وجاءت خطوة تقييد استخدام اللقاح في ألمانيا بعد تقرير لمعهد "إرليش باول" المسؤول عن اللقاحات تحدث عن وقوع 31 حالة تجلط دموي في الدماغ ارتبطت زمنيا بتناول اللقاح وذكر المعهد أن تسعا من هذه الحالات انتهت بوفاة أصحابها. وكانت غالبية هذه الحالات لنساء تراوحت أعمارهن بين 20 و63 عاما باستثناء حالتين.

    ويعتبر هذا التطور ضربة جديدة لمستحضر استرازينيكا وتهديدا آخر لحملة التلقيح الأوروبية التي شهدت تأخيرات وحالات من الجدل ومعارك سياسية.

    طباعة