يظل حياً لأسبوعين في عرض البحر!

ذكر مسؤول إنقاذ، أمس، أن رجلًا إندونيسياً بقي على قيد الحياة بعدما ظل متشبثًا بلوح خشبي لمدة أسبوعين، بعدما صدمت سفينة كبيرة قاربه، قبالة جزيرة سولاويسي.

وقال كريسنا ماهارتا، وهو ناطق باسم وكالة البحث والإنقاذ في بالي، إن محمد كارتويو (18 عامًا) كان يبحر مع ستة صيادين آخرين قبالة بالي، عندما دُمِّر قاربه بعدما تعرض لاصطدام قوي من جانب ما يبدو أنها عبارة.

وقال ماهارتا إن الصيادين الآخرين ظلوا على سطح المياه بالتشبث بما تبقى من القارب، لكن كارتويو قال إنهم بدأوا يغرقون واحدًا تلو الآخر.

وتابع أن كارتويو لا يتذكر بوضوح متى وقعت الحادثة، لكنه يعتقد أنها كانت في التاسع من مارس.

وقال إنه جرى العثور على صياد آخر متوفياً، ولايزال الخمسة الآخرون مفقودين.

وقالت إريكا بوتري شقيقة كارتويو، لوسائل الإعلام المحلية، إن شقيقها كان يعيش على شرب مياه البحر.

وتابعت أن قارب الصيد "إنداه ماغو بيرساما" أبحر من أحد موانئ جاكرتا قبل ثمانية أشهر، وعلى متنه 18 شخصاً بينهم كارتويو.

وقالت إن الـ11 فرداً الآخرين من الطاقم عادوا من حينها بالعبارة، تاركين البحارة السبعة مع القارب.

طباعة