دراسة: النساء في منتصف العمر أكثر عرضة للإصابة بأعراض كوفيد طويلة الأمد

توصلت دراستان أشرفت عليهما جامعتان في بريطانيا إلى أن النساء في منتصف العمر يعانين من أعراض أكثر حدّة وتدوم لفترة أطول بعد علاجهن في المستشفيات عند الإصابة بمرض كوفيد-19، وفقا لما جاء في موقع "بي بي سي" البريطاني

فبعد مرور خمسة أشهر على الإصابة بالفيروس، بقي 70 بالمئة من المرضى الذين خضعوا للدراسة يعانون من القلق وضيق التنفس والإرهاق وآلام العضلات و فقدان القدرة على التركيز والتذكر "أو ما يعرف بضبابية في الدماغ Brain fog".

ويمكن أن يساعد فهم كيفية مقاومة أجساد النساء للمرض في تفسير سبب تعافيهن الأبطأ.

ولم تخضع إحدى الدراستين، وهي الأكبر وتقودها جامعة ليستر، للمراجعة بعد. وقد تابعت هذه الدراسة أكثر من ألف مريض في بريطانيا أدخلوا إلى المستشفى بسبب مرض كوفيد-19 العام الماضي، ووجدت أن ما يصل إلى 70 بالمئة منهم لم يتعافوا تماما من أعراض المرض بعد نحو خمسة أشهر من مغادرة المستشفى، وأن النساء كنّ الأكثر تضررا.

علما أنه أدخل أكثر من 400,000 شخص في بريطانيا إلى المستشفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا منذ بداية الوباء.

طباعة