وفاة شاب سوري ضحى بنفسه لينقذ رضيعاً جزائرياً

توفي شاب سوري 26 عاما، مقيم بولاية وهران الجزائرية أثناء إنقاذه رضيعا من النيران، وفقا لما تداوله نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي.

وانفجرت اسطوانة غاز لدى أحد الجيران مقابل غرفة الشاب ما أدى لاشتعال البيت، وخرج الشاب من غرفته، ودخل المنزل لانقاذ طفل عمره سنتان لم يستطع احد الدخول لإخراجه.

إلا أن الشاب يعاني من مرض الربو وضيق في التنفس"، الأمر الذي أدى إلى وفاته أدى إلى وفاته، وفقا لما جاء في موقع "العربية".

والشاب هو الابن الوحيد لأهله، يعمل كعامل في الجزائر ويقطن غرفة متواضعة.

طباعة