خبراء يفسرون.. لماذا نشعر بأعراض الجرعة الثانية من لقاح كورونا بشكل أكبر؟

فسر خبراء في القطاع الصحي السبب في أن أعراض الجرعة الثانية من لقاح كورونا كانت أقوى مقارنة مع ما شعروا به عند تلقي الجرعة الأولى، على أنها دليل على أن الجرعة الثانية تؤدي وظيفتها بشكل فعال نتيجة استجابة الجهاز المناعي، وبالتالي توفير حماية طويلة المدى ضد الفيروس..

وتتراوح الأعراض بين ألم في الذراع والصداع والغثيان، وفقا لما جاء في موقع "سكاي نيوز".

ولا يوجد اختلاف بين الجرعة الأولى والثانية، فكلتاهما متطابقتان تمامًا. إلا أن الجرعة الأولى تعمل ببساطة على تهيئة الجهاز المناعي بحيث يكون جاهزًا لإطلاق استجابة أكثر قوة عندما يحين وقت الجرعة الثانية.

وقالت خبيرة الأمراض المعدية في كلية جونز هوبكنز للصحة العامة ديان جريفين: "الجرعة الثانية مجرد تضخيم أو تكبير أو توسيع للجرعة الأولى".

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة الناجمة عن اللقاح، الألم والإحمرار والتورم في الذراع التي تتلقى الحقنة، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

 

طباعة