وفاة امرأة إسبانية بنزيف بالمخ بعد تلقيها لقاح «أسترازينيكا»

بدأت السلطات الإسبانية تحقيقاً، اليوم الأربعاء، بعد وفاة امرأة جراء إصابتها بنزيف في المخ بعد تلقيها لقاح «أسترازينيكا» ضد «كوفيد-19».

وتم تلقيح معلمة الرياضيات البالغة من العمر 43 عاماً في 3 مارس، لكن بعد ساعات بدأت تشعر بالمرض وتوجهت إلى المستشفى، حسب ما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وقالت صحيفة «دياريو سور» الإسبانية إنها اشتكت من الصداع، لكن الأطباء أرجعوا ذلك إلى الآثار الجانبية الطبيعية المرتبطة بتعاطي اللقاح.

وعادت المرأة بعد ذلك إلى المستشفى في مربلة بجنوب إسبانيا في 13 مارس، لكن المتخصصين لم يكتشفوا أي مشكلة خطيرة. وبعد أربع ساعات كشف الفحص عن تراكم للسوائل في الدماغ، وكان لابد من إجراء عملية جراحية لها على الفور.

وتوفيت والدة الطفلين التي لم يذكر اسمها، الثلاثاء.

وأبلغت وزارة الصحة الإسبانية وكالة الأدوية الأوروبية عن الحالة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن خبراءها مازالوا يراجعون بيانات السلامة الخاصة بلقاح «أسترازينيكا» بعد مخاوف من الإصابة بجلطات دموية، لكنها أوصت بمواصلة برامج التطعيم «في الوقت الحالي».

طباعة