"اختاري التحدي".. شعار العام في اليوم الدولي للمرأة

يحتفل العالم باليوم الدولي للمرأة في الثامن من مارس من كل عام، للدلالة على تقدير واحترام الدور الذي تلعبه المرأة في مختلف مجالات الحياة واحتراماً لإنجازاتها في ميدان العمل في العديد من القطاعات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ويقام احتفال العام تحت شعار «اختاري التحدي».

وتحصل النساء على إجازة في هذا اليوم في بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا

قصة اليوم الدولي للمرأة

وانبثق الاحتفال باليوم العالمي للمرأة عن حراك عمالي، ثم أصبح حدثاً سنوياً اعترفت به الأمم المتحدة.

ففي عام 1908، خرجت 15000 امرأة في مسيرة احتجاجية بشوارع مدينة نيويورك الأميركية، للمطالبة بتقليل ساعات العمل وتحسين الأجور والحصول على حق التصويت في الانتخابات.

وفي العام التالي، أعلن الحزب الاشتراكي الأميركي أول يوم وطني للمرأة، واقترحت امرأة تدعى كلارا زيتكن جعل هذا اليوم ليس مجرد يوم وطني بل عالمي، وعرضت فكرتها عام 1910 في مؤتمر دولي للمرأة العاملة عقد في مدينة كوبنهاغن الدنماركية، وكان في ذلك المؤتمر 100 امرأة قدمن من 17 دولة، وكلهن وافقن على الاقتراح بالإجماع.

واحتفل باليوم العالمي لأول مرة عام 1911 في كل من النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا.

ألوان اليوم الدولي للمرأة

"اللون البنفسجي ويرمز إلى العدالة والكرامة، أما الأخضر فيرمز إلى الأمل، ويمثل اللون الأبيض النقاء وإن كان مفهوماً مثيراً للجدل.

شعار يوم المرأة العالمي لهذا العام

اختاري التحدي أو "choose the challenge"، يشير شعار الحملة إلى ضرورة تحدي العالم المليء بالعقبات في وجه المرأة، ومنها التحيز المبني على أساس الجنس، وعدم المساواة لنكون يداً واحدة من أجل إنشاء عالم شامل ومتساوٍ مع رفع الأيادي للأعلى تعبيراً عن التضامن مع شعار الحملة.

 

طباعة