احذر لمس هذه الأشياء في المستشفيات

نشر موقع هيلث الذي يعنى بالطب والصحة معلومات تعرف زوار المرضى في المستشفيات بالأشياء التي يجب تجنب ملامستها وكانت كالتالي:

- ستائر الغرف:
من أكثر الأشياء التي تحتوي على كم كبير من البكتيريا والجراثيم هي ستائر الغرف، حيث يتوافد على تلك الغرف عدد لا يحصى من المرضى، والعاملين بالمستشفى، والزائرين.

وتزداد فرص إنتشار الجراثيم والبكتيريا في الستائر التي تحيط بأسرة المرضى، حتى مع الإنتظام في غسلها وتطهيرها لن تكون نظيفة بنسبة مائة بالمائة، لأن هذه البكتيريا تكون مقاومة لمواد التنظيف، ويصعب القضاء عليها تماماً بالمواد المطهرة.

- قضبان السرير:
أثبتت العديد من الدراسات أن البكتيريا يمكن أن تعيش لأسابيع طويلة على الفولاذ المقاوم للصداً، وتلك المواد التي تصنع منها قضبان وأعمدة السرير، وغيرها من المواد الصلبة والمعدنية في المستشفى.
ويمكن للجرثومة العنقودية أن تستمر لمدة تصل إلى عام في هذه الأماكن، بالإضافة لبعض أنواع البكتيريا التي تسبب مشاكل في المعدة وإسهال.

ولأن تنظيف وتطهير هذه القضبان أمر ليس أساسي في كافة المستشفيات، فينصح بطلب تنظيفها عند الإقامة بالمستشفى.
 
- عربات الطعام:
إن العربة المتدحرجة الموجودة في غرفة المريض من الأشياء المعرضة للبكتيريا بشكل يومي، وكذلك الحاويات الصغيرة التي يتم وضع الطعام فوقها على سرير المريض، فهي تتبدل بين كثير من الأيدي وتنتقل عن طريقها البكتيريا.
وعند ملامسة هذه الأشياء، لابد من الإسراع بغسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد تناوله للتأكد من عدم إنتقال الجراثيم إلى الجسم.
 
- أزرار المصعد:
يقوم الأطباء والممرضات والمرضى والعاملين بالمستشفى بالضغط على أزرار المصاعد على مدار اليوم، ويمكن أن تنتقل إليها الجراثيم من أيديهم، ثم تنتقل من على الأزرار لمن يضغط عليها فيما بعد.
وغالباً لا يتم تنظيف هذه الأزرار بإنتظام نتيجة الإستمرار في إستخدامها، فحتى وإن تم تنظيفها ستنتقل إليها الجراثيم مرة أخرى عند إستخدامها، ولذلك فإن إحتمالية بقاءها نظيفة تكون ضعيفة.

- مقاعد الإستراحة للزائرين:
قبل الجلوس على المقاعد الموجودة بالمستشفى، يجب التأكد من تطهيرها أولاً، ويمكن طلب هذا من عمال النظافة هناك.

حيث يمكن أن تنتشر في هذه المقاعد بكتيريا معوية مقاومة للمضادات الحيوية، وقد تسبب أيضاً عدوى المسالك البولية، وبالتالي يسهل إنتقالها للجسم عند الجلوس عليها.

- الهواتف:
يستخدم الهاتف الأرضي في المستشفى لإجراء المكالمات الداخلية في معظم الأحيان، فيمكن قوم المريض بالإتصال بأحد الممرضين للإستفسار عن بعض الأمور.
كما أن المكان الذي يتواجد فيه الهاتف إلى جانب سرير المريض يعرضه للكثير من مصادر الجراثيم والتلوث.
وعادةً ما يتم إهمال تنظيف الهواتف في المستشفيات، لأنه ليست من الأشياء الأساسية الواجب تنظيفها.
 
- صنابير الماء:
يعتبر الحمام هو أكثر الأماكن تلوثاً في كل منزل، ويصبح هذا أمراً مضاعفاً في حمامات المستشفيات، فتتسرب البكتيريا من المرحاض إلى كافة الأماكن من حوله.
ولذا يجب إستخدام واقي المرحاض البلاستيكي قبل الجلوس عليه، وإذا لم يتوفر فلتقم وضع مناشف على قاعدة المرحاض.

وتعد صنابير الماء واحدة من الأشياء الملوثة ببكتيريا تسبب العديد من الأمراض، فبعد غسيل اليدين والقيام بغلق الصنابير سوف تتلوث من جديد!

- مقابض الأبواب:
نتيجة الإستخدام المتكرر لمقابض الأبواب من كافة الأشخاص الموجودين بالمستشفى، فإنها تحتوي على كم هائل من البكتيريا والجراثيم.
كما أنها من الأشياء التي لا يهتم عاملوا النظافة بتطهيرها بشكل دائم.
وينصح بغسل اليدين بعد فتح أو غلق باب بالمستشفى لضمان عدم إنتقال الجراثيم إلى اليد وبالتالي إلى الجسم.

طباعة