إحالة أوراق "سفاح الجيزة" للمفتي للنظر في إعدامه

قررت محكمة جنايات الجيزة في مصر إحالة أوراق قذافي فراج، المعروف إعلامياً بسفاح الجيزة للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه. وحددت المحكمة جلسة 27 مارس المقبل للنطق بالحكم.

يذكر أن جرائم السفاح التي هزت مصر تكشفت بعد 5 سنوات من ارتكاب أولى جرائمه، حيث قتل 4 ودفن جثامينهم.

وتبين من تحقيقات أجهزة الأمن المصرية أن الجاني ويدعى قذافي فراج عبد العاطي عبد الغني، ارتكب عدة جرائم قتل، بينهم زوجته وصديقه المقرب في مدينتي الإسكندرية والجيزة.

وبدأت أولى جرائم السفاح عام 2015، حيث قرر التخلص نهائياً من صديق عمره رضا محمد، الذي يعمل مهندساً في إحدى الدول العربية منذ 20 عاماً، واستقبله عند عودته من الخارج بمطار القاهرة، ثم اصطحبه إلى منزله لتناول الغداء سوياً، ومراجعة بعض الحسابات المالية، وهناك وضع السم له في الطعام لينهي حياته، وقرر دفنه داخل قبر أعده مسبقاً في المنزل.

وكشفت التحقيقات أن السفاح أنهى حياة زوجته الأولى فاطمة زكريا لخلافات مالية وأسرية، حيث أعادها من منزل والدها بعد مصالحتها، ثم دعاها لتناول العشاء الأخير ودس لها السم وضربها بآلة حادة على رأسها، و وضع جثمانها في "فريزر" كبير لحين تجهيز قبرها بجوار قبر صديقه المهندس رضا، ثم دفنها.


أما الضحية الثالثة فكانت فتاة تدعى نادين تعمل في إحدى المكتبات التي استولى عليها من صديقه رضا، واستدرج الفتاة إلى منزله وقتلها بنفس الطريقة ودفن جثمانها بجوار جثمان صديقه وزوجته السابقة.

وفي عام 2017 توجه السفاح إلى الإسكندرية وهناك واصل ارتكاب جرائمه، حيث قتل عاملة بمحل يملكه.

 

طباعة