قصة امرأة حديدية.. من مرض قاتل إلى ملكة جمال

أوردت صحيفة "ديلي ستار" قصة سيدة اسكتلندية، تحاكي تفاصيلها أفلام الخيال بنهاية اختارت بطلتها أن تكون مليئة بالفرح والسعادة.

فبعد أن أصيبت ستيفاني جيلان (29 عاماً) بنوع نادر من سرطان العظام عام 2017، استطاعت التغلب على مرضها، رغم علمها به وبأنه قاتل. والأكثر من ذلك أنها فازت بلقب ملكة جمال اسكتلندا..

وخلال فترة مكافحتها للمرض، كانت ستيفاني لا تفكر إلا في مصير أطفالها الثلاثة من بعدها، وهي لم تتخطَ حينها الـ25 عاماً من عمرها، وبعد أن أخبرها الأطباء بأن المرض يدمر العظام، وبدأ ينتشر في الرئتين، وما زاد الطين بلة حادث مروع تعرض له زوجها في الأسبوع نفسه، حين صدمته شاحنة نقل على أثرها إلى المستشفى.

كما راحت تفكر في ترتيبات الجنازة، وحياة أطفالها من بعدها، ولكنها في الوقت نفسه لم تستسلم للمرض، وواظبت على تلقي العلاج، وبعد فترة زف إليها الأطباء خبر شفائها التام من السرطان.

وبعد فرحة الشفاء، أقبلت ستيفاني على الحياة أكثر، وراحت تقدم النصائح والدعم النفسي للمرضى، وفي يناير الماضي فازت بلقب ملكة جمال اسكتلندا، وترأست حملة للدعم النفسي للمرضى، ونشر القيم الإيجابية، عبر وسائل التواصل.

طباعة