دخل السجن بعمر 15 عاماً.. وخرج عجوزاً تجاوز الـ83 !

أطلقت السلطات الأميركية سراح أقدم سجين، دخل حدثاً عمره 15 عاماً، وخرج مسناً في الـ83 من عمره، لتكون مدة سجنه هي الأطول في الولايات المتحدة الأميركية.

وكان جوزيف ليجون، 83 عاماً، حُكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 1953 لمشاركته في سلسلة من عمليات السطو والاعتداء، مع مجموعة من المراهقين المخمورين في فيلادلفيا، ومات شخصان نتيجة هذه الجرائم.

وتم إطلاق سراح نزيل الأحداث الأطول خدمة في البلاد، والذي حُكم عليه بالسجن المؤبد، بعد أن أمضى 68 عاماً خلف القضبان، رفض خلالها تقديم طلب الإفراج المشروط، لأنه يقول إنه لم يقتل أي شخص أبداً.

وفي السجن، احتفظ ليجون بنفسه، وكان معظم الأوقات يعمل بواباً كما تعلم القراءة والكتابة، وفي أوقات فراغه تدرب ليجون على الملاكمة، وظل في حالة بدنية جيدة، من خلال تحمل التدريبات الشاقة.

طباعة