دراسة تكشف الكاذب من الصوت وطريقة الكلام

وجد باحثون في جامعة السوربون أنه يمكن الاستدلال على الشخص الكاذب من الصوت، حيث يكون خطاب الكاذب أبطأ وأقل تركيزا على منتصف الكلمة، وهو ما يمكن للدماغ اكتشافه تلقائيا.

ومن المتوقع أن يُستخدم هذا الاكتشاف في المستقبل لتطوير "أدوات ضوئية" يمكن للشرطة استخدامها لتحديد ما إذا كان المجرم يكذب.

وأشار القائمون على الدراسة إلى أن التحدث بشكل أسرع ووضع المزيد من الحدة في منتصف الكلمة يعزز مصداقية الأشخاص، وفقا لما جاء في وسائل إعلام روسية.

وهذه التغييرات الطفيفة في الطريقة التي نتحدث بها تُسجّل بواسطة الدماغ "تلقائيا"، وتحدث في عدد من اللغات بما في ذلك الإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

وعلى الرغم من كونه جزءا حيويا من المجتمع البشري، إلا أن الباحثين لا يعرفون بالضبط ما هي المدخلات الحسية التي يستخدمها البشر لتحديد موثوقية الآخرين.

طباعة