أطباء: "كورونا" وارتداء الكمامات رفعا الطلب على عمليات التجميل

تشهد بعض أنواع الجراحات التجميلية ازدهارا مفاجئا، بسبب القيود الاحترازية المفروضة في ظل كورونا وأهمها الكمامات.

وزاد اهتمام الأشخاص بالمناطق الظاهرة من الوجه بسبب ارتداء الكمامة، كالمنطقة المحيطة بالعيون، في هذا الصدد، قال اتحاد جراحي التجميل في ألمانيا، إن الطلب على عمليات التجميل ارتفع في ظل جائحة كورونا، بالإضافة إلى العلاجات طفيفة التوغل وغير الجراحية، مثل حقن البوتكس، بحسب موقع "أر إن زيد" الألماني.

وأضاف أحد أطباء الاتحاد، "أن عمليات رفع الجفن تشهد نموا في هذه الفترة، مبينا أن ذلك يعود إلى تركيز اهتمام الأشخاص، الذين يرتدون الكمامات على منطقة العيون".

وتحدث الطبيب أيضا عن فائدة الكمامات بعد عملية تجميل معينة، حيث قال، "تغطي الكمامة التشوهات المؤقتة التي تسببها عمليات تصحيح الشفاه مثل البقع الزرقاء أو الإحمرار أو التورم قصيرة المدى".

ولاحظ اتحاد جراحي التجميل، ازدياد الطلب على عمليات شفط الدهون، بين الرجال والنساء، خصيصا العمليات بالمناطق المستعصية التي لا يمكن التخلص منها عن طريق الرياضة، أو عن طريق تغيير النظام الغذائي.

وأوضح الاتحاد أن عدد العمليات الجراحية في ألمانيا خلال عام 2020 يمكن أن يزيد عن 100 ألف عملية جراحية بعد أن كان عددها نحو 83 ألف عملية عام 2019،  و77 ألف عملية عام 2018.

طباعة