نسوا جثة رجل أكثر من شهرين على سريره في فيينا!

نسيت خدمات دفن الموتى في مدينة فيينا، جثة رجل في منزله، وتركته على فراشه لأكثر من شهرين بعد وفاته، وذلك كما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن جارة الرجل التي كانت تعتني به أثناء مرضه أبلغت الشرطة أنه توفي في 11 نوفمبر من العام الماضي، وسلمتها مفاتيح منزل الرجل.

وأضافت الجارة أنها كانت تظن أن الرجل دفن قبل أسابيع، لكنها فوجئت برؤية جثته على السرير في 27 يناير لدى مرافقتها موظفاً رسمياً كان يريد البحث في المكان عن وصية محتملة.

بلدية المدينة أكدت أن جثة المتوفى لم تُنقل إلى المشرحة بعد وفاته.

من جانبها، أوضحت البلدية أن الخطأ حدث نتيجة مشكلة في التواصل بين الفريق الذي لاحظ الوفاة وخدمات دفن الموتى.

وأمر ت البلدية بإجراء تحقيق داخلي في الحادث الذي يعتبر الأول من نوعه في البلاد.

طباعة