فك لغز جريمة "قتيل الهرم" في مصر

تمكنت السلطات المصرية من فك لغز اختفاء تاجر في منطقة الهرم، بمحافظة الجيزة، وذلك بعد إلقاء القبض على المتهم الذي قسّم جثة الضحية مستخدما ساطورا.

وكشفت صحيفة "الوطن" المصرية، أن التاجر الشاب كان قد توجه قبل أيام لتحصيل مستحقات مالية مع عدد من التجار، لقاء بضائع يتاجر بها مع شقيقه انطلاقا من الهرم في الجيزة.

وبعد تغيبه لأكثر من يوم، أبلغ الشقيق الأكبر عن اختفاء أخيه، وخصوصا بعدما فشلت محاولاته في الاتصال به، نظرا لكون هاتف الأخير مغلقا.

وبدأ رجال المباحث بقسم شرطة الهرم على الفور في تحرياتهم، وتمّ تشكيل فريق من رجال المباحث لكشف غموض اختفاء التاجر.

وبعد إفادة أحد الشهود بأنه رأى الشخص المختفي آخر مرة مع أحد تجار المنطقة، أجريت تحريات مكثفة وعمليات مراقبة، وتبين أن آخر مكان التقط فيه الهاتف إشارة كانت بمنزل التاجر الذي شوهد معه لآخر مرة.

وهكذا ألقي القبض على المتهم الذي اعترف باستدراجه المجني عليه إلى مسكنه بزعم سداد الدين، وعقب وصوله أجهز عليه بخنقه بـ"كوفية" كان يرتديها المجني عليه.

وحسب الجريدة المصرية فقد استعان المتهم لاحقا بساطور، وقسم جثة الضحية لنصفين، ووضع كل نصف في جوال ثم ألقاهما في مكب قمامة ومعهما هاتفه المحمول، الذي قام بغلقه، واستولى على دراجة المجني عليه، والنقود التي كانت بحوزته.

وأرشد المتهم المحققين للدراجة النارية والجثة، وسلّم المبلغ المالي، وتمت إحالته للنيابة التي اصطحبته لتمثيل الجريمة وسط حراسة مشددة، وأمرت بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.

طباعة