قردة تشترط فدية لإعادة مسروقات السياح في بالي

تسرق قرود المكاك التي تعيش في معبد أولواتو في إندونيسيا عن عمد أشياء من السياح وتستخدمها كورقة مساومة للحصول على الطعام، بحسب دراسة.

ولاحظ باحثون من جامعة ليثبريدج في كندا هذا السلوك، فيما تسرق القردة الأكبر سنا والأكثر خبرة العناصر عالية القيمة، مثل الهواتف، وتطلب المزيد من الطعام مقابل ما نهبته.

ولا يعيد القرد المقتنيات المنهوبة إلا بعد تلقي العروض التي يقدر أنها كافية وتمثل تبادلا عادلا بالنسبة له.

ويقول الباحثون إن القرود الأكبر سنا تعلمت معنى المقتنيات ذات القيمة الأعلى للناس وتعمدت الحصول عليها.

وأشار الفريق إلى أن هذه الممارسة العفوية المنتشرة بين القرود، قد تكون بمثابة سلوكيات تعلمتها اجتماعيا وتناقلتها أجيال منها لسنوات عدة، وهي المثال الأول لاقتصاد رمزي يتم الحفاظ عليه ثقافيا في الحيوانات ذات النطاق الحر.

طباعة