الشرطة الأمريكية تبحث عن مغني راب يشتبه بارتكابه جريمة قتل

تبحث الشرطة الأمريكية عن مغني الراب رايشون لامار بينيت، المعروف باسمه الفني ”واي إف إن لوتشي“، للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل في أتلانتا الشهر الماضي.

وناشدت الشرطة المواطنين المساعدة في تحديد مكان وجود المغني البالغ من العمر 29 عاما، للاشتباه في قتله رجلا والمشاركة في نشاط عصابة إجرامية في الشوارع وحيازة سلاح ناري.

وقالت شرطة أتلانتا في بيان إن مغني الراب مطلوب في تهم متعددة، لدوره في قتل رجل يدعى ”جيمس آدمز“ ويبلغ من العمر 28 عاما بالرصاص.

وكان الضباط قد اكتشفوا إصابة آدمز بجروح قاتلة في الشارع وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه توفي لاحقا.

ورصدت الشرطة الأمريكية مكافأة قدرها 5000 دولار مقابل الإدلاء بأي معلومات قد تؤدي إلى اعتقال مغني الراب، كما ألقت الشرطة القبض على اثنين آخرين متورطين في الحادثين، تتراوح أعمارهما بين 23 و 17 عاما.

طباعة