أول دولة تستقبل العام الجديد 2021

استقبلت نيوزيلندا العام الميلادي الجديد 2021 كأول دولة فى العام، وذلك بإطلاق الألعاب النارية من برج "سكاي تاور" في العاصمة أوكلاند.

وشهدت نيوزيلندا، اليوم الخميس، عددا من المهرجانات الموسيقية الكبيرة وعروض الألعاب النارية احتفالا بالعام الجديد، على عكس دول عديدة تواجه قيودا صارمة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومع عدم وجود حالات من كورونا في المجتمع النيوزيلندي، تسير الأحداث على النحو المخطط له مع عدم وجود حدود للحشود أو غيرها من القيود الصحية.

وأقيم بالقرب من مدينة جيسبورن أحد أكبر أحداث ليلة رأس السنة الجديدة وهو مهرجان للموسيقى واستمر لمدة ثلاثة أيام .

وفوجئ المحتفلون البالغ عددهم 20 ألف شخص عندما ظهر المدير العام للصحة الدكتور آشلي بلومفيلد، الذي كان يتابع الوضع يوميا أمام الأمة خلال فترة إغلاق كوفيد19- التي شهدتها البلاد، على الشاشة الكبيرة مع مقتطفات من رسائل السلامة.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، أعلنت في شهر أكتوبر رفع القيود التي كانت مفروضة بمدينة أوكلاند لمواجهة موجة ثانية من جائحة كوفيد-19، مؤكدة أن بلادها تغلبت على الفيروس "مرة أخرى".

وبحسب موقع "وورلد ميتر" المتخصص بمتابعة مستجدات جائحة كورونا، فإن إجمالي الإصابات بكورونا في نيوزيلندا يبلغ 2162، أما إجمالي حالات الوفاة 25 حالة فقط.

طباعة