فتاة جزائرية تتبرع بجزء من كبدها لإنقاذ خطيبها

قامت فتاة جزائرية بالتبرع بجزء من كبدها، في سبيل إنقاذ خطيبها، الذي كان يحتاج إلى التبرع بشكل عاجل، بعد تدهور حالته الصحية.

وقالت الفتاة، التي تدعى إيمان من ولاية «باتنة»: «إن سليم سيكون زوجي، وعليَّ أن أقف بجانبه؛ وأقدمت على التبرع أملًا في شفائه من تلف يعانيه بالكبد؛ وذلك لإتمام فرحتنا بالزواج»، مشيرة إلى أن خطيبها لايزال ينتظر جراحة مهمة بعد التبرع له، وفق صحيفة البلاد الجزائرية.
ويقول الشاب سليم، خطيب إيمان، إنه فوجئ بإصابته بتلف الكبد، وأنه يسعى للعلاج حتى يتمكن من الزواج وإتمام فرحته.

طباعة