أسترالية تلقى مصرعها أمام زوجها وولديها بسبب صورة

نقطة مراقبة بوروكا، وهي منصة مشاهدة معلّقة على جانب الجرف

لقيت امرأة أسترالية مصرعها خلال محاولة التقاط صورة «سيلفي» مثالية.

وسقطت روزي لومبا (38 عاماً) من ارتفاع ما يقرب من 260 قدماً أمام زوجها وولديها، وذلك بعد تسلقها حاجز الأمان داخل محمية طبيعية لالتقاط الصورة «السيلفي».


وكانت لومبا من كرايغيبورن تتنزه مع عائلتها في حديقة غرامبيانز الوطنية الخلابة في فيكتوريا بعد ظهر يوم السبت، عندما قررت التقاط صورة في نقطة مراقبة بوروكا، وهي منصة مشاهدة معلّقة على جانب الجرف تتمتع بإطلالة بانورامية على الجبال والمدينة أدناها، حسبما أفاد موقع «نيوز دوت كوم» الأسترالي.

وسبق للشرطة الأسترالية أن أصدرت العديد من التحذيرات للمواطنين حول مخاطر تجاوز منصة المشاهدة التي اشتهرت على موقع «إنستغرام» بأنها أفضل منصة  لالتقاط «سيلفي مثالية»، لكن رغم التحذيرات تخطت المرأة الحاجز الأمني الخاص بالمنصة، وسقطت لتلقى حتفها، بينما كان زوجها وولداهما يراقبون سقوطها وسط عجزهم عن فعل شيء لإنقاذها.

واستغرق الأمر أكثر من ست ساعات لأفراد الطوارئ لكي يتمكنوا من انتشال جثتها من التضاريس الوعرة باستخدام رافعة.

من جانبها، أكدت وزيرة الشرطة الأسترالية ليزا نيفيل، الأحد، أنه «لا توجد صورة تستحق الحياة»، وحثت الناس على البحث عن سلامتهم.

 

 

طباعة