ابتكار هاتف ذكي مضاد للجراثيم

تعد الهواتف الذكية بيئة مناسبة لانتشار كل أنواع البكتيريا والميكروبات، الأمر الذي قد يشكل خطراً على صحتهم.

حيث قامت شركة بريطانية ناشئة إنها بصدد ابتكار هاتف ذكي مضاد لجميع أنواع الجراثيم.

وسيكون هاتف "كات إس- 42" المعدل أحد أفضل الأجهزة المقاومة للميكروبات، وفق موقع "العربية".

يشار إلى أن الهاتف، الذي طورته شركة Bullitt ومقرها مدينة ردينغ، هو أول هاتف مضاد للبكتيريا في العالم يستخدم أيونات الفضة في مواد غلافه أثناء عملية التصنيع لوقف انتشار مسببات الأمراض وتكاثرها، في تقنية تسمى Biomaster.

وبحسب معيار IP68 الذي يصنف مقدار مقاومة الأجهزة الإلكترونية للغبار والجراثيم، فإن الهاتف الجديد، الذي سيطرح في الأسواق مطلع عام 2021 وسيكون بالإمكان شراؤه بسعر معقول، حصل على أعلى درجة في هذا المجال.

 

طباعة