من مات ..«مادونا أم مارادونا»

كشفت وسائل التواصل الاجتماعي عن معجبين أساءوا قراءة خبر وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، معتقدين أن الشخص الذي توفي هو نجمة البوب الأميركية مادونا، بسبب التشابه في اسميهما، وفقا لصحيفة «ديلي ميل».
وأصيب عالم الرياضة بالصدمة من وفاة الأيقونة الأرجنتينية بنوبة قلبية في منزله خارج بوينس آيرس الأربعاء.
وانتقل المعجبون إلى موقع «تويتر» للتعبير عن حزنهم على وفاة مارادونا البالغ من العمر 60 عاما، لكن الكثيرين اعتقدوا أن المغنية الأميركية مادونا هي التي توفيت.
وكان اسم مادونا رائجا على «تويتر» صباح امس (الخميس)، حيث توجه الكثير من المعجبين عبر الإنترنت للتعبير عن حزنهم، وسط الخطأ الحاصل في هوية المتوفى.
وكتب مستخدم: «ارقدي بسلام مادونا... كنت أسطورة حقيقية»، بينما غرد شخص آخر: «إنه من المحزن سماع خبر وفاة مادونا... كانت من رواد موسيقى البوب بالعالم».
ويُنظر إلى مارادونا على نطاق واسع على أنه أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور، وقاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986 بعد أن أطاح بإنجلترا في ربع النهائي بهدف شهير «يد الله»، وآخر سمي فيما بعد «هدف القرن».
.

 
طباعة