قرش يلتهم ذراع طفل وقدم مرشد سياحي مصري في منتجع بشرم الشيخ


تعرضت سائحة أوكرانية وطفلها ومرشد سياحي مصري كان برفقتهما لهجوم من قبل سمكة قرش، نهاية الأسبوع الماضي، في منتجع بشرم الشيخ المطل على البحر الأحمر في مصر، وفق ما أعلنت عنه وزارة البيئة المصرية.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن الهجوم أسفر عن فقدان ذراع الطفل الأوكراني، الذي يبلغ من العمر 12 عاماً، فيما فقد المرشد السياحي الذي رافق الأسرة أحد قدميه.

وقالت وزارة البيئة المصرية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، الثلاثاء، إن الهجوم وقع يوم الأحد عندما كان السائحان، وهما أم وابنها، ومرشدهما السياحي، يقومون بعمليات غوص في محمية رأس محمد.

وأضافت الوزارة أن الهجوم تسبب في إصابتهم بجروح نقلوا على إثرها إلى مستشفى قريب، وقالت إن التحقيق الأولي أظهر ان المصابين تعرضوا لهجوم من قبل قرش يبلغ طوله مترين، وهو من نوع القرش المحيطي ذي الزعنفة البيضاء.

وجاء في البيان أن وزيرة البيئة، ياسمين فؤاد، أعطت "تعليماتها بإيقاف كامل الأنشطة البشرية بمحيط حدوث الهجوم طبقاً لما هو متبع عالمياً في حالات هجوم أسماك القرش على البشر، وهو إجراء احترازي لضمان عدم تكرار حادث الهجوم على أشخاص آخرين خلال الأيام التالية للحادث".

طباعة