ربة منزل مصرية تقتل زوجها طعناً بعد خلاف على مصروف البيت

فوجئ رئيس مباحث قسم شرطة أول بمصر، المقدم أحمد جاب الله، بإحدى السيدات تقف أمامه مرتعشة، وتقر بأنها قتلت زوجها، وحضرت إلى ديوان القسم لتسليم نفسها، وبسؤالها تبين أنها تدعى (ن.ى ـ 35 سنة)، ربة منزل، مقيمة بمنطقة الفلكي بالقاهرة، دائرة القسم، وأن خلافاً حدث بينها وبين زوجها (ع.م ـ 38 سنة)، سائق توك توك، بسبب مصروف البيت، انتهى بقيامها بقتله بواسطة سكين المطبخ.

وأمر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزة بالإسكندرية، بحبس ربة منزل 4 أيام، على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، كما أخطر رئيس المباحث، اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، بالحادث، ووجه باصطحاب المتهمة إلى منزلها وفحص البلاغ.

وتوجه ضباط مباحث القسم إلى شقة المتهمة، برفقة سيارة إسعاف، وتبين من الفحص وجود جثة رجل في العقد الرابع من العمر، مسجاة على أرضية المطبخ، وبمناظرتها تبين إصابتها بجرح طعني نافذ في الناحية اليسرى من الصدر.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة الإسعاف، تحت تصرف النيابة العامة، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وأمام المستشار أشرف المغربي، قررت المتهمة بأن مشادة كلامية حدثت بينها وبين زوجها بسبب مصروف البيت، وقام بالتعدي عليها بالضرب، فتركته ودخلت المطبخ لغسيل أدوات الطعام، وأثناء ذلك فوجئت بالمجني عليه يتتبعها إلى المطبخ، ويقوم بخنقها من الخلف حال إمساكها بسكين المطبخ لتنظيفه، فطعنته بها دفاعاً عن نفسها.

طباعة