دراسة تزعم قدرة شامبو الأطفال وغسول الفم على الحماية من فيروس كورونا

تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها تقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا، بدءا من ارتداء قناع الوجه إلى غسل اليدين بانتظام.

ويدعي باحثون من كلية الطب في ولاية بنسلفانيا أن بعض غسولات الفم وشامبو الأطفال لديها القدرة على القضاء على الفيروس التاجي، وفقا لما جاء في موقع "ميرور" البريطاني.

وقال البروفيسور كريج مايرز، الذي قاد الدراسة: "بينما ننتظر تطوير لقاح لفيروس كورونا، هناك حاجة إلى تقليل انتقال العدوى، والمنتجات التي اختبرناها متاحة بسهولة وغالبا ما تكون بالفعل جزءا من الروتين اليومي للأشخاص".

في الدراسة، اختبر الباحثون العديد من المنتجات اليومية ضد بديل مشابه لـ SARS-CoV-2، بما في ذلك محلول بنسبة 1٪ من شامبو الأطفال، ومنظفات البيروكسيد للفم وغسول الفم.

وتم السماح لكل منتج بالتفاعل مع الفيروس لمدة 30 ثانية ودقيقة ودقيقتين، وأظهرت النتائج أن محلول شامبو الأطفال بنسبة 1٪ ، والذي استخدم غالبًا لشطف الجيوب الأنفية، أدى إلى تعطيل أكثر من 99.9٪ من الفيروس بعد دقيقتين.

وفي الوقت نفسه، تبين أن العديد من منتجات غسول الفم والغرغرة تعمل على تعطيل أكثر من 99.9٪ من الفيروس في 30 ثانية فقط.

وفي حين أن النتائج مشجعة، فإن استخدام غسول الفم أو شامبو الأطفال غير مدرج حاليًا كإجراء وقائي من فيروس كورونا.

طباعة