ممارسة الرياضة صباحاً قد تقي من الإصابة بالسرطان

أظهرت دراسة جديدة في إسبانيا أن ممارسة الرياضة في الصباح، مثل المشي السريع أو ركوب الدراجة، يمكن أن تقي من الإصابة بالسرطان، وفقا لما جاء في موقع "ميرور" البريطاني.

وقال العلماء إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في وقت مبكر من اليوم يعزز ساعة الجسم مما يساعد على كبح المرض.

ووجدت دراسة أجريت على 2800 شخص أن أولئك الذين كانوا نشيطين بدنيًا بين الساعة 8 و 10 صباحًا كانوا أقل عرضة للإصابة بأورام البروستاتا أو الثدي.

وقال منسق الدراسة من معهد برشلونة للصحة العالمية الدكتور مانوليس كوجفيناس: "من الواضح أن توقيت النشاط البدني له تأثير على إيقاع الهرمونات الجنسية والميلاتونين، وكذلك على التمثيل الغذائي للطعام وقد يفسر ذلك نتائجنا".

وقد ثبت أن النشاط البدني المنتظم طوال العمر يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.، ويمكن أن يكون هذا التأثير الوقائي أكثر فائدة عند ممارسة النشاط البدني في الصباح.

طباعة