دراسة: فيروس كورونا يمكن أن يعيش على الأسطح لمدة 28 يوماً

كشفت دراسة حديثة أنه في ظل ظروف معملية معينة يمكن لفيروس كورونا المستجد البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 28 يوماً على الأسطح الملساء، مثل شاشات الهواتف المحمولة وماكينات الصراف الآلي.

وكتبت هيئة العلوم الأسترالية "سيسيرو" في دورية "فيرولوجي جورنال" أن التجربة أُجريت في الظلام، حيث أظهرت دراسات أخرى أن أشعة الشمس المباشرة يمكن أن تقتل الفيروس بسرعة.

وذكر المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر (BfR) أنه ليس على علم بأي إصابات بالكورونا حدثت نتيجة تلامس مع أسطح مثل أجهزة تحويل الأموال من بطاقات الائتمان والهواتف الذكية.

وقالت ديبي إيجلز، نائبة مدير المركز الأسترالي للوقاية من الأمراض الذي أجرى الدراسة: "عند 20 درجة مئوية، أي تقريبا في درجة حرارة الغرفة، وجدنا أن الفيروس قوي للغاية ويستمر لمدة 28 يوما على الأسطح الملساء مثل اسطح شاشات الهواتف المحمولة والأوراق النقدية البلاستيكية".

وفي دراسات سابقة، كان من الممكن اكتشاف فيروس كورونا على الأسطح البلاستيكية والفولاذ المقاوم للصدأ لمدة تصل إلى ثلاثة أيام فقط. وقد أظهرت تجارب مماثلة على فيروس الإنفلونزا فئة "أ" أن هذا الفيروس عاش على الأسطح لمدة 17 يوما.

وفقا لمعهد تقييم المخاطر الأسترالي، لم يتم حتى الآن رصد حالات انتقل فيها فيروس كورونا إلى الناس من خلال ملامسة الأشياء والأسطح الملوثة وحدثت عدوى. ومع ذلك لا يمكن استبعاد حدوث حالات عدوى عبر ملامسة الأسطح التي تلوثت مؤخرا بالفيروسات.

وبحسب الدارسة الأسترالية، عاش الفيروس لفترة أطول على الأسطح الملساء مثل الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ والفينيل مقارنة بالأسطح المركبة الغنية بالمسام مثل القطن. ويعد اكتشاف العمر الافتراضي للفيروس على الزجاج أمرا مهما، لأن ماكينات الصراف الآلي وعمليات الدفع بالخدمة الذاتية في المتاجر وآلات تسجيل الوصول في المطارات لها أسطح يتم لمسها بشكل متكرر، وربما لا يتم تنظيفها بانتظام. لذلك، يوصي الخبراء باستمرار تطبيق القاعدة: اغسل يديك كثيرا ونظف الأسطح.

 

طباعة