مليونير يشتري بنكاً رفض منحه قرضاً ويحوله إلى متجر‎

اشتري رجل الأعمال، آدم ديرينغ، بنك "أر بي إس"، في مدينة أرمستون، وقرر تحويله إلى شقق سكنية، ومشروع تجاري للبيع بالتجزئة. وذلك للانتقام من البنك الذي رفض إقراضه مبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني، قبل 17 عاماً مضت.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن آدم ديرينغ كان مفلساً وقتها، لكنه أصبح - الآن - أحد أكثر رجال الأعمال، احتراماً ونجاحاً في المملكة المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ديرينغ قرر  إثبات خطأ المصرف، من خلال الكدح في مكتبه الصغير، والذي لم يكن يحتوي على أثاث، حتى بنى شركته لإدارة الديون من الصفر، وفي عام 2014 باعها مقابل خمسة ملايين جنيه إسترليني.

والآن يترأس آدم (39 عاماً) خمس شركات، تقدر قيمتها بملايين الدولارات، وقرر الانتقام من البنك الذي رفض مساعدته، من خلال شراء مبنى البنك نفسه، مقابل 450 ألف جنيه إسترليني.

طباعة