دراسة تحدد نغمة الصوت التي يملكها الأزواج الخائنون!

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة جنوب غرب الصين أن الرجال ذوي الأصوات العميقة هم أكثر عرضة لخيانة شركائهم، ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون، وهو الهرمون الرئيس المسؤول عن ظهور الصفات الذكورية عند الرجال.

وسجل الباحثون أصوات 88 رجلاً و128 امرأة، تراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، وكانوا غير مدخنين، ويتمتعون بصحة جيدة عندما تم تسجيل أصواتهم.

 ثم طلب الباحثون منهم ملء استمارة لتقييم موقفهم من الخيانة الزوجية.

وبعد أن طلب منهم قراءة قائمة من الكلمات، تم تحليل تسجيلاتهم الصوتية لمختلف أنواع التردد والنغمات التي تتأثر بعدد من العوامل، بما في ذلك شكل الفم والحنجرة ومستويات هرمون التستوستيرون.

ثم أجروا اختباراً نفسياً مع أسئلة حول مواقفهم من الإخلاص في العلاقات.

وأوضحت الدراسة أن الرجال الذين لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون هم أكثر عرضة للاستسلام تجاه الخيانة الزوجية، ولا يهتمون كثيراً بعلاقتهم.

وتوصلت النتائج إلى أن الرجال ذوي الأصوات الأعمق كانوا أقل التزاماً بعلاقاتهم وأكثر احتمالاً أن يكونوا غير مخلصين، وقال الباحثون إن هذا يشير إلى أن هرمون التستوستيرون هو العامل الرئيس في الإخلاص.

وكان الرجال أصحاب الأصوات الأكثر عمقاً "أكثر عرضة للانخراط في الخيانة الزوجية، وأبلغوا عن التزام أقل بالعلاقة"، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بنبرة صوت وتردد أعلى.

وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون قد يكونون "أفضل في قراءة مشاعر الآخرين"، ما يؤدي إلى تعزيز مستويات الالتزام بالعلاقات.

طباعة