خلال بث مباشر.. مقتل نجمة تواصل صينية حرقاً على يد زوجها

لقيت إحدى نجمات مواقع التواصل الاجتماعي بالصين حتفها بعد أن أقدم طليقها على غمرها بالبنزين وإحراقها بينما كانت تقوم ببث مباشر عبر صفحتها على تطبيق "دويون".

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" أن الزوج السابق اقتحم منزل طليقته مسلحاً بساطور ووعاء ممتلئ بالبنزين قبل أن يهاجمه أفراد عائلتها في منتصف سبتمبر الماضي.

وجراء ذلك الاعتداء أصيبت المدونة، المعروفة باسم لامو ، بحروق في 90% من جسدها لتعاني الآلام لأكثر من أسبوعين قبل أن يعلن الأطباء وفاتها مساء الأربعاء.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الزوج السابق أقدم على فعلته البشعة بسبب رغبته في الانتقام من لامو التي بادرت إلى طلب الطلاق والانفصال عنه جراء تعرضها لعنف منزلي مستمر.

لكن الشرطة التي اعتقلت القاتل لم تؤكد بعد تلك الادعاءات، مشيرة أن إلى التحقيقات مستمرة لمعرفة سبب مقتل تلك المرأة البالغة من العمر 30 عاماً ولديها طفلان صغيران.

 

طباعة