تجديد حبس نجل رياضي مصري شهير في قضية "فيرمونت"

جدد قاضي المعارضات بمحكمة مصرية، حبس أحمد حلمي طولان نجل الرياضي الشهير حلمي طولان، والشقيقان "عمرو حسين" و"خالد حسين" لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة امصرية في قضية الاغتصاب الجماعي داخل فندق "فيرمونت" بالقاهرة.

وكشفت النيابة العامة المصرية عن أنها تلقت إخطارا من الإنتربول بضبط وترحيل 3 متهمين بلبنان، في واقعة التعدي على فتاة بفندق "فيرمونت" بالقاهرة، استجابة لما اتخذه مكتب التعاون الدولي بالنيابة العامة من إجراءات طلب إلقاء القبض عليهم بالعاصمة اللبنانية.

ويلاحق الإنتربول المصري باقي المتهمين الهاربين، وعلى رأسهم طليق ابنة لفنانة المصرية نهى العمروسي الهارب، بعدما أدانته جهات التحقيق بالضلوع في الجريمة وهروبه مع آخرين خارج البلاد، قبل أن تتقدم الفتاة التي تعرضت للاغتصاب ببلاغ رسمي إلى النيابة العامة، وتجرى أيضا الملاحقة القضائية لـ"نجل" رجل أعمال شهير يرجح أنه هرب إلى إحدى الدول الأوربية.

وتمكنت مأمورية من الإنتربول صباح أمس، من إعادة 3 متهمين وهم: نجل حلمي طولان وعمرو حسين محمود إسماعيل، وشقيقه خالد، بعد إلقاء القبض عليهم في لبنان منذ عدة أيام، وتسليمهم لأجهزة الأمن المصرية بناءً على قرار صادر من النائب العام المصري بضبطهم وإحضارهم للمثول للتحقيقات معهم في قضية الاعتداء علي فتاه داخل فندق فيرمونت.

وكانت وزارة الداخلية اللبنانية أعلنت وفي 27 أغسطس الماضي، عن ضبط 3 هاربين في قضية "فيرمونت"، بناءً على كتاب من مكتب الانتربول في مصر، يتضمّن أسماء سبعة أشخاص من الجنسية المصرية، موجودين في لبنان، متهمين بالاعتداء على فتاة خلال عام 2014 في احدى فنادق القاهرة، وقد قُدّم أخيراً إلى القضاء المصري، فيديو بالحادثة.

وأعلنت النيابة العامة عن اتخاذها إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للهاربين، في واقعة "فندق فيرمونت".

وأوضحت النيابة أنه "ورد إلى النيابة العامة، 25 أغسطس الجاري محضر من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، ثابتٌ فيه مغادرةُ سبعة من المتهمين - الصادر أمرٌ بضبطهم وإحضارهم على ذمة الواقعة - إلى خارج البلاد عبر ميناء القاهرة الجوي، وذلك بعد استهداف محال إقامتهم والأماكن التي يترددون عليها وإجراء التحريات، والكشف عنهم بقاعدة التحركات بالإدارة العامة للجوازات والهجرة".

طباعة