أعراض على اللسان تنذر بنقص فيتامين B12

يمكن أن يكون من الصعب تحديد أعراض نقص فيتامين B12، فقد تتطور ببطء شديد على مدى فترة طويلة من الزمن.

ويعتبر فيتامين B12 مكونا مهما لصحة للجسم، حيث أنه ضروري لصنع خلايا الدم الحمراء. ويمكن أن تتطور علامات النقص ببطء شديد، لذلك قد يكون من الصعب تشخيص الحالة.

وبحسب موقع "اكسبرس" الأميركي، فقد يجد بعض المرضى أن لسانهم يبدو أكثر نعومة مما اعتادوا عليه، ووفقا لموقع الويب الطبي WebMD، فإنه ناتج عن حالة تعرف باسم التهاب اللسان، والتي رُبطت بنقص فيتامين B12.

ويمكن أن يبدو لسانك أيضا أكثر لمعانا من المعتاد، وقد تشعر بألم شديد.

وقال الموقع الطبي: "لسان أملس - قد يسميه طبيبنا التهاب اللسان الضموري. وتبدأ نتوءات صغيرة على لسانك تسمى الحليمات، في التلاشي. وهذا يجعله يبدو ناعما ولامعا. يمكن أن تسببه العدوى والأدوية والحالات الأخرى أيضا".

ولكن لمجرد أن لسانك يبدو منتفخا، فهذا لا يعني بالضرورة أن لديك نقصا في فيتامين B12.

ويمكن أن يكون ناتجا عن رد فعل تحسسي أو انخفاض مستويات الحديد، أو حتى جرح أو حرق في لسانك.

وفي معظم الحالات، يختفي التهاب اللسان من تلقاء نفسه بمرور الوقت، ولا يتطلب أي علاج.

ومن المرجح أن تكون الحالة ناتجة عن نقص فيتامين B12، إذا كان مصحوبا بأي من الأعراض الأكثر شيوعا.

وقد تشمل أعراض نقص B12 الأخرى: صعوبة في المشي، واضطرابات في الرؤية، وتقرحات في الفم.

يذكر أن أفضل مصادر فيتامين B12، تشمل لحم البقر والكبد ومنتجات الألبان والبيض والسلمون.

طباعة