عرض جديد قد يدل على الإصابة بـ "كورونا"

قال باحثون إسبان إنه يمكن اعتبار النتوءات الصغيرة على اللسان أحد أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وفقا لما نشره موقع "ميرور" البريطاني.

وفحصت الدراسة مئات المرضى في مستشفى ميداني مؤقت يعالج المرضى بفيروس كورونا مدريد، إسبانيا.

وسجل أقل من نصف المرضى بقليل مظاهر جلدية مخاطية (متلازمة نقص المناعة)، مع تأثر اليدين والقدمين بشكل خاص.

لكن ربع المرضى أصيبوا بطفح جلدي داخل الفم، وأكثرها شيوعًا كان الالتهاب الحليمي اللغوي العابر والذي يظهر على شكل نتوءات صغيرة حمراء أو بيضاء على اللسان.

يأتي ذلك بعد دراسة أجرتها كلية "King’s College London" والجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية والتي ربطت أيضًا بين الطفح الجلدي والفيروس التاجي.

 

طباعة